البحث في الموقع

تطور مرفولوجية مدينة العيون

تعتبر مدينة العيون أكبر تجمع بشري واقتصادي داخل التراب الصحراوي المغربي، فهي تشكل القطب الحضري الرئيسي داخل جهتها (جهة العيون ـ بوجدور ـ الساقية الحمراء)، وداخل مجموع المناطق المغربية الصحراوية، لقد نشأت وتطورت كمركز إداري وتجاري عند واد الساقية الحمراء على مقربة من الساحل الأطلنتي.

وقد عرف هذا المركز على غرار باقي المناطق الصحراوية التي ظلت تعاني لفترة طويلة من الاستعمار ومن التهميش بسبب بعدها وموقعها الجغرافي، نموا متواصلا خلال العقود الأخيرة، وتنويعا مهما لقاعدتها الاقتصادية، وتطورا ملموسا في بنياتها التحتية، بحيث تم تجهيزها بمطار عصري، وبحي صناعي، كما تم ربطها بشبكة النقل الجوي الداخلي، وبشبكة الطرق البرية الوطنية، وكذلك بشبكات المواصلات اللاسلكية، والبريد.

كما سمحت الدينامية الاقتصادية التي تعرفها مدينة العيون بتطور مركز المرسى حول الميناء التجاري على الساحل الأطلنتي إلى الشمال من ميناء الفوسفاط، الذي أخذ يستحوذ على حيز هام من الوظيفة التجارية والصناعية داخل الجهة. ويتوفر مركز المرسى على مجال صناعي يمتد على مساحة 54هكتار، وقد تم وضع برنامج لتجهيز حي صناعي جديد على مساحة 95هكتار إضافية.

ونظرا لتوسع المدينة المطرد واستقطابها لمشاريع تنموية واستثمارات عمومية وخاصة ضخمة، فقد تم إنشاء الوكالة الحضرية للعيون؛ بهدف تدبير الحاجيات العمرانية للمدينة، حيث بقي قطاع تجهيز وبناء السكن بالمدينة من اختصاص الدولة، الشيء الذي يفسر غياب المضاربات العقارية التي تعرفها المدن المغربية الأخرى، ويتجلى ذلك في ضعف تنوع نسيجها العمراني، إذ يتكون أساسا من عمارات تعاونية من الدرجة المتوسطة، وسكن اقتصادي مكون من طابق إلى أربعة طوابق، تضاف إليها أحياء الفيلات، هذا إلى جانب سكن موروث عن الفترة الاستعمارية بأشكاله الهندسية الغريبة أسطوانية ونصف أسطوانية.

كما عملت المصالح الجهوية للمكتب الوطني للكهرباء على تنفيذ مشاريع كبرى، من قبيل بناء المركب الحراري للعيون، بهدف كهربة جميع المراكز القروية لإقليم العيون، وخاصة بعد ربطها بالشبكة الوطنية للتيار العالي سنة 1997م.

ونظرا للتطور الحاصل والمتسارع في الأنشطة الاقتصادية للمدينة، وتزايد الطلب على اليد العاملة، فقد حدث تطور عمراني ملحق بالمدينة، هدفه تلبية الحاجيات السكنية للعاملين في القطاعات الاقتصادية، التي شهدت تطورا مطردا حول مدينة العيون، تمثل في التطور العمراني من خلال المجمعات التالية:

ـ جماعة المرسى.      

ـ المجمع السكني للشاطئ.

ـ المجمع السكني لفم الواد(1).

وسنعرض هنا خريطة توضح تطور مرفولوجية مدينة العيون، مأخوذة من كتاب «الأقاليم الجنوبية المغربية البيئة والمجتمع وآفاق التنمية»، تنسيق عبد الرحيم وطفة ومحمد الطيلسان والميلود شاكر وعبد الرحيم بنعلي، والتعبير الخرائطي قاسم النعايمي وجلول احسيني، منشورات جامعة القاضي عياض وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، مراكش،  والجمعية المغربية للجيومرفولوجيا، المطبعة والوراقة الوطنية، مراكش، الطبعة الأولى 2006م، (ص88).

تقديم: حسناء بوتوادي

رسم الخريطة: أكرم صبحا

 

 


 (1)انظر: الأقاليم الجنوبية المغربية البيئة والمجتمع وآفاق التنمية، تنسيق عبد الرحيم وطفة ومحمد الطيلسان والميلود شاكر وعبد الرحيم بنعلي، منشورات جامعة القاضي عياض وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، مراكش،  والجمعية المغربية للجيومرفولوجيا، المطبعةوالوراقة الوطنية، مراكش، الطبعة الأولى 2006م، (ص87ـ90)، والحسن المحداد، (مادة العيون ـ بوجدور ـ الساقية الحمراء)، معلمة المغرب، نشر دار الأمان، الرباط، الطبعة الأولى 1435هـ/2014م، ملحق (ج4)، (27/467ـ468).