لا غنى عن الكتاب.. شعار دورة معرض الكتاب السادسة بكلميم

  احتضنت مدينة كلميم في الفترة الممتدة ما بين: 16 و21 ماي الجاري، الدورة السادسة للمعرض الجهوي للكتاب، تحت شعــــار: “لا غنى عن الكتاب".

        وقد حضر افتتاح هذه الدورة كل من والي الجهة ورئيس الجهة وممثلي المصالح الحكومية بالإقليم بالإضافة إلى نخبة من المثقفين والمهتمين. وتميزت هذه الدورة بمشاركة مركز "علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي" بكلمبم التابع للرابطة المحمدية للعلماء ضمن أزيد من 30 مشاركا على الصعيد الوطني، يمثلون مجموعة من دور النشر والتوزيع الوطنية، إلى جانب أروقة لإصدارات ومنشورات عدة قطاعات حكومية وغير حكومية، بالإضافة إلى مشاركة لمكتبتين محليتين، وقد جاءت مشاركة مركز علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي التابع للرابطة المحمدية للعلماء في هذه النسخة قصد التعريف بالمركز وأهدافه وكذا التعريف بالرابطة المحمدية للعلماء وإصدارات مراكزها الغنية والمتنوعة .

        وعلى منوال باقي الدورات السابقة، وبهدف الارتقاء بالمشهد الثقافي على الصعيد الجهوي، واكبت هذه النسخة تنظيم برنامج ثقافي يساهم فيه العديد من الجمعيات الثقافية والتربوية، ويتضمن قراءات شعرية وندوتين فكريتين، بالإضافة إلى أنشطة ترفيهية هادفة لفائدة الأطفال في شكل ورشات نظم الشعر، وورشات للقراءة لتشجيع الناشئة على الإطّلاع والإبداع واختتمت فعاليات هذه الدورة بأمسية للألعاب التقليدية الشعبية بالصحراء.

      ودامت فعاليات المعرض ستة أيام بساحة القسم يوم الاثنين 16 ماي ابتداء من الساعة السادسة مساء، واستمر في استقبال الزوار يوميا خلال فترتين، الأولى من الساعة التاسعة صباحا إلى الواحدة ظهرا، والثانية من الساعة الثالثة مساء حتى الساعة العاشرة ليلا.

       يذكر أن المعرض من تنظيم المديرية الجهوية للثقافة بكلميم بدعم من مديرية الكتاب وولاية جهة كلميم واد نون والمجلس الجماعي لكلميم.

 

 

 

 

ادو الشيخ ماء العينين شيخاني