إطلاق موقع علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي

أطلقت الرابطة المحمدية للعلماء، يوم السبت 23 أبريل 2016م بكلميم، الموقع الإلكتروني «علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي» وذلك عبر الرابط: www.saharaomran.ma ؛ وهو موقع خاص بمركز علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي التابع للرابطة والمحدث سنة 2014م بكلميم.

والموقع الالكتروني الجديد هو فضاء معرفي رقمي تسعى الرابطة المحمدية للعلماء من خلاله إلى التعريف بالتاريخ والعمران والإنسان والمجال في الصحراء عبر فتح نافذة في الصحراء المغربية يطل من خلالها رواد الانترنيت على غنى الإرث الصحراوي إنسانا ومجالا وتاريخا وعمرانا وعلوما.

وأكد فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الأستاذ الدكتور أحمد عبادي على هامش حفل إطلاق هذا الموقع الإلكتروني حضره بالخصوص والي جهة كلميم واد نون السيد محمد بنرباك، وممثلي ومنتخبي جهة كلميم واد نون، ونخبة من رجال الفكر والعيان أن هذا الموقع الإلكتروني هو فضاء لخدمة التراث العلمي وموقع سيمكن من الانفتاح على التراث الصحراوي من علم وعمران.

وأشار الدكتور أحمد عبادي إلى أن هذا الموقع الجديد الذي ينبني على مقاربة ترتكز على الاستدامة، يروم إبراز الأنسجة العلمية المتصلة بالصلاح والتي هي كالأوتاد التي تدق في أرض المجتمع المغربي، مضيفا أن المملكة المغربية تتسم بالتواشج العضوي بين العلم والعمران.

وحسب رئيس المركز بوجمعة إد ناصر فإن إطلاق هذا الموقع، الذي هو فضاء علمي معرفي رقمي يندرج في إطار التوجه العام للرابطة لرقمنة إنتاجاتها، وفي سياق تقني عالمي أصبح متجها نحو رقمنة كل شيء وأضحت المعارف برمتها تروج في عالم الأنترنيت، كما تم في سياق معرفي وطني يفرض علينا تقديم المعلومة الدينية والتاريخية والمعرفية إلى رواد فضاء الانترنيت.

يشار إلى أن مركز علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي التابع للرابطة المحمدية للعلماء يتوخى حفظ وتثمين التراث الصحراوي وتمكين الباحثين والمهتمين في حقل الدراسات الدينية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية حول الصحراء من التوفر على قاعدة بيانات ومصادر بحثية يمكن الاشتغال عليها.

وينقسم هذا الموقع الإلكتروني إلى عدة نوافذ، وهي:

-    نافذة التاريخ والعمران:

 تشتمل هذه النافذة على التعريف بتاريخ الصحراء، وبمدنها وبواديها، وقبائلها، وبعلمائها وصلحائها مع محاولة استقراء إنتاجهم الفكري، وإبراز منهجهم في التربية والتعليم بتأسيسهم للمدارس والزوايا.

-    نافذة التراث:

خصصت هذه النافذة للكشف عن التراث الثقافي الصحراوي والتراث الطبيعي والأركيولوجي، والمتحف الصحراوي الذي يشكل فضاء تتجمع في معروضاته ألوان من التراث تختزل ذاكرة زاخرة لثقافة المغرب الصحراوي.

-    نافذة الإنسان:

توجهت هذه النافذة إلى إبراز كل ما يتعلق بأنثروبولوجيا الصحراء والخبرات والتنمية.

-    نافذة المجال:

تسعى هذه النافذة إلى الإسهام في الحفاظ على الخصوصيات الطبيعية والمجالية للصحراء المغربية، من خلال الاهتمام بأرضها ونباتاتها وحيواناتها ومناخها.

-    نافذة المكتبة العلمية:

المقصود من هذه النافذة التعريف بالمصنفات والمخطوطات التي أنتجها علماء الصحراء، والمؤلفات والأطروحات المنجزة حولها، والمجلات المتخصصة في الصحراء، والندوات واللقاءات العلمية التي نظمت حول الصحراء المغربية؛ لتكون زادا للباحثين.

-    نافذة الخزانة المرئية:

تروم هذه النافذة إعداد فيديوهات وصور خاصة بعلماء وزوايا ومدن وبوادي الصحراء المغربية.

ومن شأن هذه النوافذ التي تستهدف مختلف شرائح القراء من طلبة ومثقفين وباحثين وعلماء أن تسهم في تنشيط الحركة العلمية، وأن تكون لبنة في ترسيخ قضية الصحراء المغربية.